كيف تحظى بثقة الأخرين ؟

كَتبهفي 31 يوليو 2018

من منا لا يرغب في ان يكون شخص محبوب من الأخرين ومحل ثقة واحترام لمن يحيطون به, و يرجع ذلك الي كون الانسان كائن اجتماعي بطبعه يعشق ان يكون موضع تقدير ممن حوله, ولكن الامر يبدوا صعباً قليلا, فمن الصعب ان تجد شخص ما علي سبيل المثال يثق بأخر بسهوله ويقص عليه اسراره و قصة حياته خاصة اذا كان مُتعرف عليه لتو .

وبوجه عام معظمنا ان لم يكن جميعنا بلا استثناء من الصعب بل من المستحيل عليه ان يدرك هل هذا الشخص يستحق ان يكون محل ثقة اما لا ؟ هل هذا الشخص يكذب ام يقول الصدق؟ كثير منكم قد يختلف معي في هذه النقطة وربما احدكم يقول في نفسه ان الامر السهل ويمكننا ان نميز بين من يقول الصدق ومن يكذب ومن يستحق ان يكون محل ثقتنا, خاصة اذا كانت افعال هذا الشخص وكل ما يتفوه به يدل علي ان هذا الشخص يكن لنا كثيراً من الاحترام والتقدير والحب ويستحق ان يكون محل ثقتن.

ولكن كم عدد المرات التي ايقنت ان ذلك الشخص هوالوحيد الذي يستحق ان تثق به وفجأة بتصرف ما تجد نفسك تتسائل كيف له ان يفعل ذلك بي؟ كيف يخذلك, وكثيرا من الاسئلة التي قد لا تجد لها جابة, فمن الصعب علي احد من ان يعي ما الذي يفكر به الشخص الاخر وهل يستحق الثقة اما لا؟ ولكن هناك بعض الامور التي قد تجعلك تعي اذا كان هذا الشخص محل ثقة اما لا وتساعدك ايضاً ان يثق الاخرين بك .

اقرأ أيضاً  الانترنت هوس ام إدمان

كيف تحظى بثقة الأخرين ؟

الصدق

كن دوماً صادقاً مع الاخرين حتي وان كان الامر سيعود عليك بقليل من الضرر فالصدق منجاه والكذب مهواة, ولكن قبل ان تكون صادقاً مع الاخرين عليكي ان تكون صادقاً اولاً مع نفسك حتي يستطيع الاخرين تصديقك, لاتحاول ابداً ان تكذب كي تتجمل او كي تظهر نفسك شخص مختلف عن الاخرين, فهذا مهما دام فسيأتي الوقت بكل تأكيد الذي سينكشف امرك ومن ثم ستفقد ثقة الاخرين بك, لا نحاول ايضاً ان تكذب او تتحايل كي تحصل علي وظيفة او تترقي الي منصب اعلي,لانه حتي وان صاب هدفك سيعود حتماً عليك بالضرر فيما بعد

اعترف بخطئك دوماً

من منا لا يخطأ فجميعنا بشر ومعرضين دائما للخطأ, فلا يوجد احد منا بلا استثناء معصوم من الخطأ, ولكن الفرق بين انسان واخر ان هناك من يعترف بأخطائه واخر لا يكترث,فعليك ان تعي جيداً ان الاعتراف بالخطأ او ان تقول انا مخطئ وسوف اصحح خطئي او تعتذر كل ذلك لا يقلل منك او يشكل اهانة لك كما يظن البعض, بل علي العكس فالأعتراف بالخطأ دليل علي قوتك وثقتك بنفسك وبداية جديدة وصحيحة لكل شيء, وكن علي دراية تامة انك اذا اخطئت واعترفت بخطئك فسيزيد ثقة الاخرين بك ويزداد تقديرهم واحترامهم لك حتماً .

تقبل الاختلاف والرأي الاخر

لكي يستطيع كل منا تقبل الأخر واحترام رأيه حتي وان اختلف مع رأيك الخاص يجب ان تعتبر الأخر هذا هو انت, فلو جميعنا تعاملنا من منطلق ان الأخر انا, حتماً سنتقبل الأخرين وارائهم واختلافهم بصدر رحب دون ضغينة او كره, فتقبلك للاخر يجعلك موضع ثقة من الاخرين لانهم يكونوا علي دراية انك ستتقبلهم رغم اختلافهم, وعليك ان تعي ان الجهلاء فقط هما الاكثر رفضاً للاخر وقبول راي الاخر لا يعني اعتناق نفس الراي كما يظن البعض, ولكن اذا كنت تثق ببنفسك اولاً ورايك ثانياً ستجعل الاراء تتقابل وحتماً الرأي الاصح سيبقي والهزيل يزول .

اقرأ أيضاً  4 نصائح للمتقدمين للعمل بعد سن الـ50

يمكنك قراءة أيضاً قضايا الخلع اصبحت كرشفة ماء

كن متواضعاً

من تواضع لله رفعه الله, ويقول الرَسُوْلُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: “مَنْ تَوَاضَعَ للهِ دَرَجَةً رَفَعَهُ اللهُ دَرَجَةً حَتَّى يَجْعَلَهُ فِي أَعْلَى عِلِّيِّيْنَ, فتواضعك لن يخسرك شيء علي العكس فتواضعك سيجبر الاخرين علي احترامك ويُكسبك قلوبهم ومن ثم ثقتهم بك, فعليك انت تعي انك لن تكون دوماً الاصح في كل شيء او الافضل في كل عمل وان تتقبل انه قد يكون هناك من افضل وامهر منك ومن هنا تنبع ثقتك بنفسك وثقة الاخرين بك .

تجنب العبارات التي تجعلك موضع شك

دائما عندما تجد شخص يقسم باستمرار علي كل كلامه, تلقائيا يدور بعقلك ان هذا الشخص حتماً يكذب,علي الرغم من انه قد لا يكون يكذب والقسم متلزمه لديه او عادة لسان, فلذلك تجنب الحلفان الدائم والمستمر في حديثك, تجنب ايضاً بعض العبارات التي قد تزعزع ثقة الاخرين بك كامستحيل ان افعل ذلك, هل تصدقني؟ كيف تشك بي, عمري ما افعل ذلك.
واخيراً حاول قدر الامكان إلا تقلل من شأنك وتجنب الحديث كثيراً حتي لا تقع في الخطأ واستمع دوماً للإخر ولا تحكم من طرف واحد واستمع اكثر مما تتحدث كل هذة الامور حتماً ستجعلك موضع ثقة وتقدير واحترام من الأخرين .

التعليقات

التعليقات


آراء القراء

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


أكمل القراءة

Current track
Title
Artist

Background