A Quite Place Review 2018

كَتبهفي 2 يوليو 2018

شوف الـ trailer من هنــا:

أنا سعيدة للغاية لأن هذا العمل سـ يكون افتتحاية أعمال تلك السنة بالنسبة لـ مراجعاتي..  a quite place

يحكي الفيلم عن حالة قوية جداً من السلوك الإنساني.. تبدأ القصة بداية غامضة للغاية، حيث كما يظهر لنا قد مرّ 89 يوم على حدث ما قلب وجه الأرض رأساً على عقب، وننتقل مع تلك العائلة الصغيرة التي تسير على أطراف أصابعها.. تتحرّى أن لا تصدر أدنى صوت، يتحدثون بلغة الإشارة وبالهمهمات والإيماءات.. فتتسائل لماذا؟ وخلال لحظات تكتشف الفاجعة، حيث تظهر تلك الكائنات الحساسة للغاية للصوت وتفتك بطفلهم الصغير.. لقد تم غزو الكوكب من قبل تلك المخلوقات التي وبشكلٍ غريب لا تستطيع أن ترى أو تشم ولكن حاسّة السمع لديها خارقة بحيث تسمع أقل أقل الأصوات حتى تلك الناتجة عن الحركات الطبيعية.. تُرى كيف تتكيف تلك العائلة؟ وهل سيُكتب لها النجاة والبقاء؟!

فريق العمل:

فريق العمل والذي يتكون من 4 أفراد رئيسين وحسب! نعم، وذلك ما عشقته في هذا الفيلم فهذا من نوعي المفضل (سينما الإسكتش) حيث مسقط الشخصيات ثابت، لا إرباك، لا تشتيت.. منتهى التركيز.. منتهى الإحترافية..

الأبطال: لدينا إميلي بلوند في الدور الرئيسي وهو الأم، تلك المرأة الخارقة بكل معنى الكلمة، التي لا حدود لما يمكن أن تتحمله لأجل عائلتها.. آه، إن إيميلي بلوند قد أبدعت كل الإبداع، وهي من ممثلاتي المفضلات، وقد اعتدت رؤيتها درامياً وفي الأدوار الكوميدية أما هذا الدور فهو master piece لها.. أما عن الأب فهو جون كرازينيسكي، الممثل التليفزيوني والمخرج والمنتج المميز للغاية .. وقد أصابني العجب العجاب عندما بحثت وتأكدت أن مخرج العمل هو نفسه البطل الرئيسي، فهو ممثل ممتاز وقد أدّى الدور بجدارة، ونقل للمُشاهد تلك الأحاسيس المختلطة داخل الأب، من القلق لحماية عائلته، من الحب والتفاني، من القلق والتوتر والعجز والإحتياج والعطف، من التضحية والبأس والقدوة.. نعم وقد بكى قلبي في مشهد موته كثيراً وهذا ليس رد فعلي فحسب بل تأثر به كل من شاهد الفيلم.. لذا فـ جون ممثل ممتاز ومخرج أكثر من رائع وقد قام بإخراج تحفة فنيّة حقيقية نفتقد مثلها..

اقرأ أيضاً  schindler's list قصة و مراجعة للفيلم

كذلك الطفلان الرائعان نوّا وميليسا، كنتما رائعين بدون أدنى شك..

A Quite Place Review 2018

A Quite Place Review 2018

ما يقدمه هذا العمل مختلف:

هذا العمل كلياً مختلف تماماً، ويذكرني بفيلم العام 2016 لـ إيمي آدامز Arrival فهذا وذاك كانا مميزان بقوّة، فكرة مبدعة، وتقديم ممتاز، وأداء مختلف تماماً، وعرض يعوّض عن الفقر التمثيلي مؤخراً .. أن تجلس أكثر من نصف الفيلم دون أن تسمع صوت واحد! لا موسيقى في الخلفية، لا حديث بين الشخصيات إلا الحوار الصامت القوي بالأعين والإشارات، ومع ذلك الفيلم ملئ بالأحداث والتفاصيل المهمة التي تؤكد للمشاهد أن تلك العائلة قد تكيّفت قسراً مع الوضع الجديد، تحافظ على حياتها، تتناول الطعام، تلعب، تمارس حياتها بشكل شبه طبيعي.. لذا كل ما قدمه هذا العمل من البداية حتى النهاية كان لا يقل عن الممتاز..

يمكنك الأطلاع على Enternal sunshine of the spotless mind Review 2004

ما يثير الدهشة:

اختلفت آراء الناس على هذا العمل، وربما هذا عزاء أن تقييمه ليس بالممتاز على بعض المواقع، وذلك بسبب نقص العديد من المعلومات عن المشاهد مثل:

كيف ووصلت تلك الكائنات على الأرض؟

ماذا كان يحصل قبل اليوم 89؟

ما الذي يمكن أن يحدث بعد مشهد النهاية؟

أين التفاصيل عن مكانهم؟ زمنهم؟

تلك التفاصيل تؤرق المشاهد، ولكن عزيزي القارئ والذي ستشاهد هذا الفيلم أو شاهدته.. كل تلك الإجابات على تلك الأسئلة هي أبعد ما يكون عن الهدف الرئيسي من التفاصيل المندسة داخل العمل.. هذا العمل هو تجربة إنسانية أكثر منه فيلم خيال علمي أو فانتازيا أو حتى رعب.. إنه دراما عالية الأداء..

اقرأ أيضاً  مراجعة فيلم Hereditary 2018

في النهاية لم أجد ما يمكن أن أكرهه في هذا العمل، ويمكنني أن أشاهده عدّة مرات متتالية بلا ملل..

تقييم المراجعة: 10/10

IMdb: 7.8/10

Rotten Tomatoes: 95%

ترشيح المراجعة: arrival, get out

التعليقات

التعليقات


آراء القراء

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


أكمل القراءة

المقال التالي


Thumbnail
Current track
Title
Artist

Background