راديو النت وتنبؤات مستقبلية يكشف لنا الحاضر تفاصيلها

كَتبهفي 10 مايو 2018

راديو الانترنت تقنية جديدة ظهرت في عالمنا تعافر من أجل البقاء بين حقوق الملكية ورغبات المستمعين في سماع الموسيقى , في الوقت الذي تطارد فيه حقوق الملكية وجود راديو النت , لاعبو الموسيقي يبحثون عن طرق جديدة للعب علي طريقتهم الخاصة .

بداية الراديو مع الموسيقى

في عام 1922م بعد حوالي 17 سنة من وفاة Jules Verne قام ” Guglielmo Marconi ” الشهير بأبو الأذاعة بنعي أبو الخيال العلمي قائلاً : ” Jules Verne جعل الناس أصحاب رؤية لكي يتمنون أن يفعلوا الأشياء و كان يحفزهم هو على فعلها ”

فمن خلال روايات Jules Verne أبهر القراء بالنبوات التي ذكرها في روياته فعلي سبيل المثال ذكر ان التكنولوجيا سوف تثير حياتنا بشكل علي غير العادة و ان نطاق وصولنا الي ما وراء عالمنا المعروف سوف يتوسع و وضع عدة تصورات لعدة ابتكارات كبري منها علي سبيل المثال : مفاهيمه عن شبكة الأتصالات العالمية ( الأنترنت ) .

الانترنت

الانترنت

في تسعينيات القرن 19 قال “Lord Kelvin” أحد مفكري القرن وقتها : “ان لا مستقبل للإذاعة ” لقد سخروا منه وقتها ففي عام 1907 م تم إنشاء وتطوير أول محطة إذاعية تجارية تعبر بموجاتها المحيط الأطلنطي لـــ Madison التي محطة WHA التابعة لجامعة Wisconsin أول خطاب إنساني لجمهور Madison الذين ما زالو يتابعونها حتي اليوم.

في 1920م تم التجهيز لأول بث إذاعي متعارف عليه على محطة 8MK و تلقت شركة KDKA في Pittsburgh أول ترخيص للبث ” الأذاعي التجاري المحدود ” .

اقرأ أيضاً  Cloudflare يقدم خدمة جديدة لتسريع الأنترنت لديك مجاناً

إن الصراعات والتحديات التي واجهت ميلاد الراديو قديماً تتشابه إلى حد كبير مع الضغوط التي يواجهها راديو الأنترنت حالياً .

ففي بدايات الأولى للراديو ( يذكر ذلك الهواة من المؤرخين ) ان شركات التسجيل كانت تخشى من خسارة الربح من هذه وسيلة التي توصل الموسيقي بشكل جديد و مجاني .

لقد اثار ذلك جدلاُ كبيرا حول أحقية تلك المحطات الإذاعية في جني أرباح من الإعلانات التي تبث على الهواء أثناء بث الموسيقى المجانية ؟ ولكن البعض نظر للراديو بشكل متفائل على أمل أن يدعم الراديو الموسيقيين الذين كانوا يعانون من الملكية الفكرية في صناعة الموسيقى .

تهيئة الراديو لتسجيل بعض الأعمال الموسيقية

تهيئة الراديو لتسجيل بعض الأعمال الموسيقية

 

في الوقت الذي تطارد فيه حقوق الملكية وجود راديو النت , لاعبو الموسيقى يبحثون عن طرق جديدة للعب علي طريقتهم الخاصة .

يمكنك التعرف  4 أختلافات بين الراديو اون لاين و التدوين الصوتي «« البودكاست »»

راديو النت مستقبل الدعايا و الأعلان

ربما تندهش من ان راديو الإنترنت يحمل من المؤهلات لأن يكون أكثر أشكال وسائل الإعلام انتشارًا على الإطلاق .

وذلك لأن الاستماع إلى الموسيقى يجعلك قادر علي القيام بأنشطة أخرى بجانب سماعك للراديو و لكن قبل ان نتحدث في نقطة أخري دعونا نوضح ان هناك نوعان من المستمعين :

1- مستمعون يميلون إلى الإستماع الي الموسيقي عبر تطبيقات الموسيقى من خلال استخدام قوائم التشغيل مجهزة سابقاً  او متابعة محطة إذاعيةمفضلة لديهم .

2-مستمعون يميلون إلى الإستماع للأغاني الفردية بشكل فوري .

ففي أحصاء لعام 2014  استخدم ثلث الأمريكان تطبيقات هواتفهم الذكية لسماع راديو النت حيث استمع الشباب (18-24) إلى راديو النت أكثر من الراديو FM اف ام مباشر .

اقرأ أيضاً  تيدكس TEDx

حيث ذكر الأحصاء ان هناك 5 تطبيقات الأكثر شعبية في أمريكا من بينهم تطبيقي ( Pandora & Youtube ) الذين يستخدمان لسماع الموسيقى اونلاين .

في ذلك الوقت يقضي بعض الأمريكان وقتًا أطول في استخدام هواتفهم الذكية أكثر من مشاهدة التلفزيون .

Pandora & Youtube

Pandora & Youtube

ولنتخيل سويا ان هناك شخص ينام 7 ساعات يومياً اي انه في باقي يومه قد يصل الي 17 ساعة من الأستماع الي راديو النت والموسيقي وهذا لا يمكن تحقيقة في وسيلة اعلامية اخري كالمجلات و التلفاز أضف الي ذلك انه من المتوقع أن يصل عدد مستخدمي الإنترنت خلال عامين القادمين إلى 3.5 مليار شخص مما يجعل إجمالي عدد ساعات المتوقع الاستماع أليها في جميع أنحاء العالم إلى 59.5 مليار ساعة في اليوم .

و إذا قمنا بحساب متوسط العائد لكل ألف ساعة الي 42 $ دولار وهذا هو متوسط معدل ارباح باندورا في 2014م اذا سيكون أحتمال المعدل اليومي سيصل الي 2.5 مليار دولار ( رقم رائع ) .

و لكي نحقق تلك المعادلة ستحتاج الشركات إلى التطوير من تجربة المستخدم وتحسينها بشكل كامل , وسيكون علي راديو الانترنت ان يتعايش مع يومك بشكل كبير حيث يوفر لك موسيقي الصباح وموسيقي تساعدك علي العمل بأنتاجية أكثر واخرى للأسترخاء .

حتي الأن لم يتم تنفيذ ذلك بشكل كامل ولكنه قيد التجربة و التطوير .

شخص يستمع لراديو النت – صورة أرشيفية –

ومع الوقت سيتم القضاء علي الحواجز التي تعترض راديو النت و يتزايد معاها الكثير من المعلومات حول اذواقنا وفهم الاشخاص المتقاربون من ذوقنا الموسيقي مضيفاً عليه التطوير التقني ليخفض من تكاليف البث وجمع تخزين البيانات وتطويرها .

اقرأ أيضاً  لينكس تكتسب الأرض ضد ويندوز في السوق لمراكز البيانات.

كما ان كثير من الشركات الكبيرة في مجال انتاج الموسيقي والتسجيلات علي استعداد لعمل مكتبات موسيقية خاصة بهم تكون متاحه بشكل قانوني حسب الطلب .

كما ان مواقع التواصل الأجتماعي يمكنها الأستفادة من بيانات المستخدمين وجعلهم متقاربين في الأذواق واقتراح الموسيقي المفضلة لديهم أول بأول لتحسين حالات المزاجية للمستخدمين ولعل أحد الأمثلة علي ذلك هو Aether Cone

Aether Cone

Aether Cone

Aether Cone

وهو متحدث يتعلم تفضيلات الموسيقى لدى المستمع استنادًا إلى المكان الذي يستمع فيه هذا الشخص إلى المتحدث.

فعلي سبيل المثال : إذا كان المستمع يحب الأستماع الي موسيقى الجاز عندما يكون في غرفة المعيشة فإن الجهاز سيقوم بتشغيل موسيقى الجاز بمجرد أن يشعر انه داخل غرفة المعيشة .

Aether Cone

Aether Cone

فكلما استخدمت هذا المتكلم أكثر كلما خزن معلومات عن ذوقك الموسيقي كلما ساعدك علي اختيار موسقي المفضلة لديك و أصبح أكثر ذكاءً.

و في الأخير

ان راديو اف ام اغانى او راديو FM او الراديو الذي يبث عبر الأثير سيتحول وسيتطور بشكل كبير مع التطور التكنولوجي الحادث ومع الوقت اذا كنت تريد تشغيل راديو اف ام FM فأنك ستستمع له اون لاين لأن المستقبل مع راديو النت و تطوره تحديداً عندما يرتبط بالسوشيال نتورك و سيكون راديو النت أكثر ذكاءاُ ومتعة .

يمكنك الأطلاع علي قائمة بأفضل 5 مايكات للبث الأذاعي والفويس أوفر

التعليقات

التعليقات


آراء القراء

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


أكمل القراءة

المقال التالي

سورة الملك


Thumbnail
Current track
Title
Artist

Background