The maze runner : the death cure Review (2018)

كَتبهفي 28 أبريل 2018

The maze runner تبدأ الحكاية من مكان شديد الغموض، حيثُ مجموعة من الشباب فاقدي الذاكرة يكافحون للنجاة، للبقاء، في مكان يُسمى “المتاهة” هناك حيثُ تقبع وحوش معدّلة بيولوجياً تقتنص من يحاول الفرار..

تبدأ قصة الجزء الأول من the maze runner  عند هذا الحدث، وقد تم إنتاج هذا الجزء في العام 2014، وقد لوحِظ الإقبال الشديد على القصة من الفئة العمرية للمراهقين والشباب، لذلك تعد تلك السلسلة واحدة من الأكثر نجاحاً وتأثيراً في تلك الفئة، مما استدعى فريق الإنتاج إلى تأسيس جزء جديد على وجه السرعة وهو maze runner: the scorch trails  في العام الذي يليه 2015.. نقلاً عن سلسلة الكتب الشهيرة التي تحمل نفس الاسم، وبه بدأ البطل (توماس) يستعيد جزء كبير من ذاكرته، ويكتشف اكتشاف غاية في الخطورة قلبَ مجرى حياته! أما عن الجزء الثالث، وربما الأخير، maze runner: the death cure إنتاج 2018 والذي تأخر بالفعل عن ميعاد إنتاجه المتوّقع بعدة أشهر، كان نهاية عصر الظلام وبداية انقشاعه..

 

The maze runner : the death cure Review (2018)

The maze runner : the death cure Review (2018)

القصة

تبدأ القصة مع (توماس) الفتى الموهوب، والراكض في المتاهة الذي لا يضاهيه أحد، يستطيع دوناً عن زملائه أن يكتشف مخرجاً خاصاً للهروب، يخرج هو وحفنة من أصدقائه بعدما تكشّف موضع المتاهة بالنسبة للوحوش، (توماس)، (نيوت)، (جايلي)، (تيريسا) هؤلاء هم أبطال السلسلة كاملة، يكتشفون مختبر غريب، يُعيد لهم شريط ذكرياتٍ مؤلم، ويكتشفون أن العالم قد انتهى! وأن هناك مرض قد تفشّى يقتلُ في البشرية، ويجعل الناس نهمين للحوم البشر، أما عن المختبر الغريب فكان يحاول إيجاد علاج لهذا الفيروس الذي يسبب هذا التحول الخطير الذي اجتاح البشرية إلا قليلا.. والعلاج الوحيد كان الذي يأخذونه من دماء الشباب عند تعرضهم لجرعة هائلة من الخوف! لذلك اخترعوا المتاهة..

ينتهي الجزء الأخير من السلسلة، the death  cure ، عندما وجدوا الدواء، ولكن في دماء شخص وحيد من كل البشرية! وهو (توماس)، ترى ماذا سيفعلون؟

سلسلة أفلام the maze runner  غير مميزة في أي شئ، لا يمكن أن تنفق وقتاً أو مالاً في السينما لتشاهده، ولكنه يخدم عنصر الإثارة الشبابية والتشويق والشخصيات المحورية المتعددة والعمل الجماعي، كما أنه يكتسب متابعين ومريدين بنجاح..

ــ العمل للمخرج (Wes Ball) وقد قام بإخراج السلسلة بالكامل، الإخراج جميل ولكن لا شئ مميز فيه، بل هو فطري للغاية..

ــ البطل (ديلين أوبرين) الذي يؤدي دور بطل الثلاثية (توماس) هو بطل تليفزيوني في الأساس، ولكنه قدّم أداءً رائعاً ومتميزاً وفريداً وناجحاً خلال العمل، ولذلك كنت دوماً متشوقة لمتابعة أجزاء the maze runner  فقط لأجل هذا الشاب الوسيم والمجتهد.. وقد أدّى الدور ببراعة، عن تلك النظرة المنكسرة، والطبع الهادئ، والوفاء لأصدقائه ورفاقه، حتى في لحظات غضبه العارمة كان سرعان ما يهدأ ويفضّل الصمت ومراعاة الحكمة.. لذلك كانت الشخصية من أنجح الشخصيات تقديماً وإعداداً..

يمكنك الأطلاع علي مراجعة Dog day afternoon Review 1975

الشخصيات الأساسية:

الموهوبان (توماس سانجستر) و(ويل بولتر) عن دوريهما (نيوت)، و(جايل).. و(كايا) عن دور (تيريسا)، و(بارتسا كلاركسون) عن دور (إيفا) .. تلك الشخصيات كانت الشخصيات الرئيسية وظهرت في كل الأجزاء.. ولي وقفة عند شخصية (نيوت) لقد كانت واحدة من أجمل وأروع الشخصيات وأكثرها تأثيرها في نفسي..

ــ المؤثرات السمعية والبصرية كانت جميلة ولكن سبق ورأيتها في ثنائية Divergence  لذلك لم يأتِ الفيلم بجديد في أي شئ..

ــ نجحت القصة ووصلت عنان السماء في الجزء الأول لغرابة الفكرة وإبداع التقديم، ولكن بعد ذلك بدت المشاهد مألوفة وكأنك ترى أجزاء من inception مع أجزاء من the island  أو أن تقرأ الجزء الأول من ثنائية (رواد الزمن) للكاتب الأمريكي (ألكس سكارو)

ولكن يعدّ الفيلم واحد من الأفلام على سلسلة ترشيحاتي، لأنه ممتع، ويقتل الوقت!

تقييم المراجعة: الجزء الأول (8/10)

الجزء الثاني (6/10)

الجزء الثالث (7/10)

IMDb: الجزء الأول (6.8/10)

الجزء الثاني (6.3/10)

الجزء الثالث (6.5/10)

Rotten Tomatoes: الجزء الأول (57%)

الجزء الثاني (43%)

الجزء الثالث (42%)

التعليقات

التعليقات

الوسوم

آراء القراء

اترك تعليقك

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.


Current track
TITLE
ARTIST

Background
%d مدونون معجبون بهذه: