محمد الموجي مجدد الموسيقي العربية الحديثة

كَتبهفي 3 أبريل 2018

كل عصر وله صناعته ومجددينه ففي الموسيقي حديثنا في ذلك المقال عن أحد المجددين بها الذي ظهر عقب ثورة يوليو 1952م وهو الملحن العبقري محمد الموجي التي ألحانه التي كان يحسها بفطرته الذكية تُدرّس حتي الآن في معهد الموسيقى العربية بالقاهرة .

من هو محمد الموجي

محمد أمين محمد الموجي هو موسيقار مصري ولد يوم 4 – مارس من عام 1923م ببيلا في محافظة كفر الشيخ بمصر.

وقد حصل على دبلوم الزراعة في عام 1944م وقد عمل في عدة وظائف مختلفة ثم ظهرت ميوله الفنية حيث اتجه إلى التلحين، وكانت أول أغنياته “صافيني مرة” التي غناها الفنان “عبد الحليم حافظ” الذي ربطته بالموجي علاقة فنية أثمرت العديد من الأغنيات الشهيرة والخالدة.

محمد الموجي وأم كلثوم

كانت من أحلام الموجي ان يلتقي مع أم كلثوم في عدد من الأغاني وقد كان فقد لحن لها بعض الاغاني  أشهرها “للصبر حدود” عام 1963، واغنية “اسأل روحك” عام 1970 وكلاهما من تأليف الراحل عبد الوهاب محمد، واغنية”حانة الأقدار” و”أوقدوا الشموس” وكلاهما من تأليف الراحل طاهر أبو فاشا.

أما عن باقي الأغاني فهي أغاني وطنية مثل “يا صوت بلدنا و يإسلام ع الأمة”، وكلاهما من تأليف عبد الفتاح مصطفى، و”أنشودة الجلاء” لأحمد رامي، و”محلاك يا مصري” لصلاح جاهين.

واستمرت الأغنيات بين الموجي وأم كلثوم وغنت من ألحانه “محلاك يا مصري”، “بالسلام إحنا بدينا”، “يا سلام على الأمة”، و”صوت بلدنا”، وهى كلها أغنيات وطنية حماسية، ثم لحن لها رائعة “للصبر حدود” عام 1963م، ورائعة “اسأل روحك” عام 1970م، وكلاهما من تأليف الشاعر “عبد الوهاب محمد”.

اقرأ أيضاً  الشيخ إمام وعبقرية الغناء- راديو التكية

العندليب الأسمر والموجي

كما قدم “الموجي” العديد من الألحان الشهيرة التي تغنى بها العندليب الأسمر “عبد الحليم حافظ”، ومنها “حبك نار”، “جبار”، “ليه تشغل بالك”، “الليالي”، “احبك”، ”يا حلو يا اسمر” وأغاني “ادهم الشرقاوي” و”أحضان الحبايب”، كما لحن له أيضاً قصيدتي “رسالة من تحت الماء”، و”قارئة الفنجان” وهما من تأليف الشاعر “نزار قباني”.

إبداعات الموسيقار الراحل لم تقتصر على كوكب الشرق والعندليب الأسمر فقط؛ بل التقى أيضاً مع المطربة “فايزة أحمد” التي قدم لها العديد من الأغنيات الشهيرة، أبرزها: “أنا قلبي إليك ميّال”، “يما القمر ع الباب”، “بيت العز”، “حيران”، “تعالالي يابا”، “على البساط السندسي”، “ليه يا قلبي ليه”، “يا الاسمراني”، “قلبي عليك يا خي”، “م الباب للشبّاك”، “تمر حنة”، “غلطة واحدة”، “إلهي يحرسك م العين”.

الموجي ومطربيين أخرين

وذلك بالإضافة إلى ألحانه لمجموعة أخرى من المطربين أمثال “محرم فؤاد، سميرة سعيد، وردة الجزائرية، ماهر العطار، نجاة الصغيرة، كمال حسني”، كما ساهم في اكتشاف بعض الأصوات الغنائية الكبيرة منهم: الفنان هاني شاكر والفنانة أميرة سالم.

نال “محمد الموجي” العديد من الجوائز والأوسمة خلال مشواره الفني حيث حصل على الميدالية البرونزية من الرئيس جمال عبد الناصر عام 1965م، وعلى وسام العلم ووسام الاستحقاق من الرئيس أنور السادات عام 1976م، وفي عام 1985م حصل على شهادات تقدير من الرئيس حسني مبارك، كما حصل على أوسمة ونياشين من أغلب ملوك ورؤساء الدول العربية.

اقرأ أيضاً  مجدي الحسيني - عازف الأورج

توفي هذا الفنان المبدع في الأول من شهر تموز – يوليو عام 1995م تاركا وراءه ثروة كبيرة من الألحان العربية الأصيلة والمجددة في نفس الوقت.

تم الاستعانه بويكبيديا وموقع الموسيقي العربية

التعليقات

التعليقات


آراء القراء

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


أكمل القراءة

Current track
Title
Artist

Background