Inside Out ( جُزر )

كَتبهفي 29 ديسمبر 2017

هل انت من الناس اللي مشاعرهم متقلبه , كل خمس دقايق باحساس يعني شوية زعلان وشوية مبسوط ويمكن مش حاسس بحاجه عادي يعني …

بس كلها اوقات صغيره ومزاجك بيتغير , لكن لو فضلت مش حاسس بحاجه فعلا لفترة طويلة يعني لا زعلان ولا مبسوط فاقد الاحساسين دول , كل اللي في دماغك “غضب” و”خوف” و”اشمئزاز” … زي “رايلي” في فيلم inside out كانت عايشه حياه سعيده في بيتها القديم في مينيسوتا لكن اتنقلت في سان فرانسسيكو هيا وباباها ومامتها عشان مشروع باباها , طبعا “فرح” اللي جواها عايزاها تفضل مبسوطه على طول وتخلي كل ذكرياتها سعيده وتبعد عنها “حزن” لأنها ; حزن …

و”حزن” لو لمست اي ذكرى بتبقى زرقا وحزينه ومش ممكن تتغير , و”رايلي” عندها ذكريات مركزية بتبقى عبارة عن ذكريات اتبنت على اساسها جزر شخصية “رايلي” زي ذكرى اول هدف ليها في لعبة الهوكي اللي اتبنت بيها جزيرة الهوكي وذكرى صاحبتها اللي اتبنت بيها جزيرة الصداقة ; الجزر دي هيا اللي خلت من “رايلي” … “رايلي” ♥

وفي اول يوم ليها في المدرسه في سان فرانسسيكو “حزن” لمست ذكرى مركزية سعيده كانت بتفتكرها “رايلي” وهيا بتقدم نفسها قدام زُملائها في الفصل , وبكده عملت اول ذكرى مركزية حزينه …

اقرأ أيضاً  Frozen ( تريدين رجل جليد ♥ )

و”فرح” حاولت بكل الطرق انها متخليهاش مع الذكريات المركزية بس “حزن” رفضت انها تتشال لانها ذكرى مركزية , وفي اثناء اللحظه دي “فرح” و”حزن” دخلوا جوا انبوب الذكريات اللي وداهم لباقي عقل “رايلي” بظبط في مركز الذكريات طويلة الامد بعيد عن المركز الرئيسي اللي كان فيه كل مشاعرها واللي مسئول عن ردود افعالها ومبقاش في المركز الرئيسي غير “غضب” و”خوف” و”اشمئزاز” اللي كانوا بيحاولوا يسيطروا على الوضع اللي كانت دايماَ بتبقى المسئوله عنه “فرح” , وفي كل محاوله من محاولاتهم كانت فيه جزيرة من جزر “رايلي” بتدمر من غير مايقصدوا …

Inside Out ( جُزر ) - راديو التكية

و”فرح” و”حزن” كانوا بيحاولوا يوصلوا للمركز الرئيسي اللي مكنش فيه اهم حاجه وهيا الذكريات المركزية اللي اتبنت على اساسها جزر “رايلي” عشان كده كل محاولات باقي المشاعر في تحسين الوضع كان بيسؤء اكتر وبتدمر جزيرة ورا التانيه , الذكريات دي كانت مع “فرح” اللي كانت بتحاول ترجع بيهم باسرع وقت للمركز الرئيسي عشان تلحق الوضع …

وهيا و”حزن” في طريقهم قابلوا “بينج بونج” صديق “رايلي” الخيالي وهيا صغيره ولما عرف اللي حصل ساعدهم عشان يوصلوا للمركز الرئيسي وفي محاوله من محاولاتهم  “فرح ” و ” بينج بونج ” وقعوا فى مكب الذكريات  ;المكان اللي بيتنسي فيه كل حاجه …

ومع محاولاتهم انهم يطلعوا اللي كانت بتفشل , لاقت “فرح” ذكرى من ذكريات “رايلي” السعيده , بس اكتشفت ان “رايلي” كانت قبلها حزينه يعني مرت بالحزن وبعد كده حست بالفرح , وعشان كده حاولت تاني “فرح” انها تطلع بذات انها عارفه ان “رايلي” محتاجه “حزن” كمان مش محتاجها هيا بس …

اقرأ أيضاً  ميجامايند

والمره دي حاولت بصاروخ “بينج بونج” , بس ” بينج بونج” طلعها لوحدها عشان ينقذها لانه ادرك انه برغم حبه لــ “رايلي” الا انها مبقتش محتجاله وانها محتاجه “فرح” اكتر …

و”فرح” بعد ماطلعت دورت على “حزن” ولاقتها وفهمتها ان “رايلي” محتجاها هيا كمان , وبعد لما رجعوا للمركز الرئيسي كانت “رايلي” بتستعد عشان تهرب وترجع على مينيسوتا بناءاً على فكرة “غضب” اللي كان فاكر انها لو رجعت مينيسوتا وهربت من اهلها هتبقى سعيده تاني وتكون ذكريات مركزيه سعيده تاني …

Inside Out ( جُزر ) - راديو التكية

ولاول مره قررت “فرح” انها تثق في “حزن” وتديها فرصه انها تصلح الموقف ده , وفعلا “حزن” قدرت تصلح الوضع لانها قدرت تخلي “رايلي” تحس بالندم والحزن والالم بسبب قرارها وده بظبط اللي كانت محتاجه تحس بيه “رايلي” في الوقت ده عشان ترجع لاهلها تاني وترجع تتبني جواها جزر جديده في شخصيتها …
ولما الالم والحزن بسبب قرارها اختلطوا بالفرح والحب لما رجعت لاهلها عملوا ساعتها اول ذكرى مركزية فيها الحزن والفرح ♥

ومن وقتها مشاعر “رايلي” بقت مش مقتصرة على الحزن او الفرح بس , بقت كل المشاعر مسئولة عن الوضع حسب كل موقف وهو محتاج يتحس بايه فيه

السعي ورا السعادة اغلب الوقت ده حاجه طبيعيه لان كل الناس بتبقى عايزه تحس بالسعاده على طول , بس في اوقات ومواقف مينفعش فيها الفرح او السعاده بس , احنا محتاجين نحس بباقي المشاعر كل موقف واللي بتحتاج تحسه فيه زي الفرح في المواقف الحلوه اللي بينتهي بالحزن اول لما اللحظات الحلوه دي تخلص او احساس الخوف وقت الخطر او وقت فراق الناس اللي بنحبهم ووقت الغضب اللي مبنفكرش فيه وبناخد فيه مواقف بتنتهي في الاخر باحساسنا بالندم والاشمئزاز من افعالنا وقتها

اقرأ أيضاً  Shark Tale - اشاعة القرش

ادي لمشاعرك الحريه وكل شعور من مشاعرك يبقى في الموقف اللي محتجاه …

على العموم نحن على وشك البدء في السنة الجديده ماذا قد يحصل ♥

Inside Out ( جُزر ) - راديو التكية

التعليقات

التعليقات

الوسوم

آراء القراء

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


أكمل القراءة

Current track
Title
Artist

Background