ريفيو رواية الموريسكي الأخير للكاتب صبحي موسى

كَتبهفي 22 نوفمبر 2017

الموريسكي الأخير رواية للواقع هي أقرب من الخيال حيث اهتم الكاتب صبحي موسى بالتفاصيل الصغيرة ومزج الخيال بالتاريخ حتى تكاد تظن انه يسرد حقائق مجردة .

و يعرض الروائي المصري صبحي موسى حال عائلة موريسكية من سقوط غرناطة إلى غاية بقاء آخر فلولها في حارة الأندلسيين بالمحروسة.

تنقسم أحداث الرواية على ثلاثة أزمنة مختلفة ألا وهي :

1- ثورة البشرات من البداية للنهاية ونشأة الموريسكيين .

2- بداية الموريسكيين في مصر في عهد المماليك.

3- نهاية عهد الموريسكيين أو ما آل اليه الموريسكيين في زمننا الحاضر وتبدأ أحداث تلك الفترة قبيل ثورة يناير المجيدة.

اللغة رائعة لكن الترابط والتداخل بين الخطوط الزمنية مربك قليلا ويحتاج بعض التنظيم بالاضافة ان السرد التاريخي ضعيف قليلا حيث ان بعض الاحداث تعامل معها بطريقة النسخ كما هي بدون تعامل فني فى تغيير اسلوب السرد .

الرواية بها استفادة تاريخية ممتازة وتعرفنا أيضا من هو الموريسكي وكيف يفكر ويشعر تجاه وطنه وأهله .

تقييمي للرواية 3 من 5

التعليقات

التعليقات


Current track
TITLE
ARTIST

Background