زدني بفرط الحب فيك تحيرا … ليست مجرد انشاد بل حالة تجسدها رواية عشق

كَتبهفي 4 نوفمبر 2017

 اذا ضاقت بك الدنيا أو شعرت بضيق فأعمال أحمد عبد المجيد هى الحل …. بل أحمد عبد المجيد نفسه هو الحل 

فهو التطبيق و المثال الحى لرواياته التى تدعو وتهدف الى السلام النفسي روايتى ترنيمة سلام وعشق مكملتين لبعضهما .. فالأولى استفاض فيها فى سرد كيفية الوصول الى السلام النفسي .. والثانية ركز أكثر على المشكلات والعوامل التى تؤدى الى الابتعاد عنه

ولا بد من قراءة ترنيمة سلام قبل البدء في قراءة عشق 

ولسوف نتمتع بمجموعة من الاناشيد الصوفية الجميلة التي تسبب حالة من السلام النفسي والصفاء الذهني بين طيات تلك الرواية

لا مجال هنا للحديث عن الدقة اللغوية وروعة استخدام اللغة والوصف والتشبيهات فكلها تكاد تقترب من الكمال 

 طبعا الكمال لله وحده لكنى حقيقة لم أجد مأخذا عليه أما فى السرد شعرت بالتطويل فى بداية الرواية فى بعض الاجزاء لكن مع الوقت اندمجت فى الاحداث ولم أشعر بالملل قط قد يبدو رأيي مجاملا لكن أحمد من الكتاب القلائل الذين لا أستطيع إيجاد مآخذ عليهم فى بعض أعمالهم

 احساس السلام النفسي والسعادة الذى أجده بعد قراءة رواياته يفوق الوصف

شكرا أحمد عبد المجيد وانتظر المزيد من ابداعاتك

 5 تقيمي للرواية 4 من

التعليقات

التعليقات

اقرأ أيضاً  الحرية أو الموت .... لكزانتزاكيس

Current track
Title
Artist

Background