المراجعة الثانية: Get Out

كَتبهفي 20 يوليو 2017

باختصار شديد .. كيف تتوقع أن يقتلك حمواك؟ هل سيقتلعون عيونك؟ أم سيسلخون جلدك ويستخدمونه كـسجاد؟ أم سيأجرون جسدك لأشخاص آخرين ؟

صدقني الآن بعد هذا الفيلم وربما تلك المراجعة ستختلف وجهة نظرك في الزواج إن كنت غير متزوّج، أو سيزيد احترامك لوالدا شريكة حياتك إن كنت متزوّج .. لا تخف فهو مجرد فيلم!ربما!

بدون حرق: كريس يذهب وخطيبته المستقبلية لزيارة عائلتها في منطقة نائية في الريف .. تضطرب الأمور سريعاً وتتحول الأمور رأساً على عقب أمام كريس ويكتشف أنه محبوس ومختطف من قِبل والدا خطيبته..

لمحبي الحرق/لمحبي التفاصيل: كريس المصوّر الفوتوغرافي أسود البشرة  يذهب مع خطيبته وحبيبته إلى منزل عائلتها لقضاء عطلة نهاية الأسبوع .. يشعر كريس من اللحظات الأولى له في المنزل بالإرتياب ولكن يُرجعه لغرابة الوضع بين أهل خطيبته .. والدة خطيبته معالجة نفسية تستغل نقطة ضعف في ماضي كريس عندما ماتت والدته ..فيسقط تحت تأثير تنويمها المغناطيسي .. تتكشف أمام كريس الكثير من الغرائب المتعلقة بالعمّال سود البشرة في البيت  .. وكأن الأمر يعود للعنصرية! بعد بضعة أحداث يكتشف أن العائلة تتاجر في خطّاب الابنة السود البشرة كرقيق منذ سنوات .. ويتم نقل مخ المشتري إلى جسد الأسود الذي اشتراه!

القصة: قويّة ومختلفة يمكنك أن تشاهدها مرّات عديدة ولا تملّ منها، مع عرض عبقري بسيط لفكرة جديدة وتصوّر متميز لفكرة التنويم المغناطيسي  .. للقصة أوجه سلبية عديدة فهي قصيرة في الأحداث،  تقتّص الكثير من التفاصيل التي كان يجب أن يوضع لها جدول زمني أطول .. أزعجبني تكدّس الأحداث السريع .. إضافة إلى ردود الأفعال الغير متوقعة للبطل .. على سبيل المثال بعد الصدمة خرج البطل يقتلهم جميعاً بشكل آلي رتيب وكأنه معتاد على القتل بل وكيفية صد الضربات وتحملها وعكس الضربة على الخصم!هذا لم يستوعبه عقلي إضافةً إلى النهاية الغير مثيرة على الإطلاق..

اقرأ أيضاً  مراجعة فيلم (hitmans bodyguard)

الإخراج: اعتيادي وغير إبداعي ولكنه مناسب

التصوير: التصوير هو الأفضل على الإطلاق، زوايا، وجودة

فكرة: ذهبية، جديدة، ولامعة للغاية .. أحببتها وعشقت التجديد في محتوى أفلام الرعب والإثارة والتشويق

الشخصيات الرئيسية المحورية: وهنا سأتحدث عن شخصيتين وحسب .. الشخصية الأولى وهو كريس والقائم بدوره (دانييل كالوويا) .. شاب له مستقبل مبهر ومشرق  وأتوقع له ومنه الأفضل، أما عن الشخصية الأخرى هي الوالد والقائم بالدور (برادلي وايت فورد) وهذا للتغيير الرهيب في شكله وتقمسه لأقوى وأفضل شخصية أداءاً خلال العمل .. لكم أن تقارنوا أعزائي القرّاء بين شكله المعتاد في أعماله السابقة وبين شكله في هذا العمل مبهر!

في النهاية: أتمنى أن تدخل مثل تلك الأفكار الجديدة سينما هوليوود التي لا تنضب وكلما أكل الشيب جيل من عمالقة السينما تلد الأرض مزيداً من العباقرة الشباب في طريقهم إلى العملقة .. أزعجني ضيق التسلسل الزمني بكل حدث وأشعرني بالظمأ للمزيد في حين ليس هناك من مزيد…

تقييم الفيلم على imDB هو (7.8)

تقييمي الشخصي (8/10) فهو يتسحق، قصّة وأداء ونرجو الأفضل في المرّات القادمة والأعمال التالية

يُصنّف الفيلم من أفلام (الرعب/إثارة والتشويق)

التعليقات

التعليقات


آراء القراء

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


أكمل القراءة

المقال التالي


Thumbnail
Current track
Title
Artist

Background