الشيخ ياسين التهامي

كَتبهفي 10 يونيو 2017

ولد الشيخ ياسين التهامي عام 1949 في قرية الحواتكة في مركز منفلوط بمحافظة اسيوط ، ولد الشيخ التهامي في بيت ديني ووسط عائلة متدينة وكان لذلك تأثير علي نشأته بطبيعة الحال ، خاصة والده فقد تأثر كثيراً بليالي الذكر التي كان يقيمها والده في المناسبات المختلفة مثل المولد النبوي الشريف حيث كان يصطحبه معه دائما .

التحق الشيخ التهامي بالمعاهد الأزهرية وتلقي تعليمه فيها حتي السنة الثانية من المرحلة الثانوية الأزهرية ثم توقف عن الدراسة لأسباب خاصة به ، وقام بعدها بحفظ القرآن الكريم كاملاً بتجويده ، ثم ظل عامين لا يفعل شئ سوي قراءة الأشعار الصوفية لكثير من الشعراء مثل عمر بن الفارض سيدي الحلاج ، سيدي محي الدين بن عربي وغيرهم الكثير ، كانت هذه الفترة هي بداية تكوين شيخصيته وكل هؤلاء الشعراء قاموا بتشكيل شخصية ياسين التهامي المنشد الديني المصري العظيم .

كانت بداية التهامي في بداية السبعينات وظل متربع لما يقرب من 30 عاما علي عرش الإنشاد الصوفي ، وإستطاع الإرتقاء به من خلال اسلوبه الفريد الذي كان لا يمتلكه احد سواه وصوته العذب وحنجرته المميزة ، كما تمكن من توصيل فنه لعامة الشعب وذلك من خلال استخدامه للكلمات العامية التي يفهمها الكثيرون .

تم وصف الشيخ التهامي بـ الظاهرة حيث لقبته الصحافة الفرنسية بـ ( ياسين العظيم ظاهرة الشرق ) ، وتم تشبيهه ايضاً بكوكب الشرق ام كلثوم حيث كانا ظاهرتين فريدتين في الشرق لم يظهر بعدهم احدا مثلهم ، إلي جانب انهم استطاعو ان يقدموا فن اتفقت عليه جميع الأذواق في سابقة لم يفعلها سواهم .

التعليقات

التعليقات

اقرأ أيضاً  أنور منسي .. بيئة موسيقية تصنع اسطورة كمان

آراء القراء

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Current track
Title
Artist

Background