وليد الفقي يكتب ريفيو رواية ذاكرة الورد للكاتبة دينا نسريني

وليد الفقي يكتب ريفيو رواية ذاكرة الورد للكاتبة دينا نسريني

ريفيو رواية ذاكرة الورد للكاتبة دينا نسرينى
أولا اقدم اعتذارى الشديد للكاتبة على حكمى الخاطئ المتسرع فى البداية.
اولا حكمت على الرواية من الغلاف و زاد يقنى بحكمى فى بداية الرواية .
لقد حكمت على الرواية انها رومانسية وانا لا احب هذا النوع من الادب .. ولكن حكمى كان مغلوطا كما اتضح لى فيما بعد …..
وهذا يعلمنى عدم الاستباق فى الحكم على اى كتاب او رواية من الغلاف فقط وانصح الكاتبة ودار النشر باختيار غلاف معبر عن الرواية .
ثانيا نأتى لتحليل الرواية
اللغة و الاسلوب متقنين جدا وينم عن حرفية بالغة وتمكن جيد من ادوات الكتابة .. رغم ان البداية كانت رومانسية بعض الشيء وانا كما قلت آنفا لا استسيغ هذا النوع من الادب الا ان اسلوب السرد كان شيق وعكفت على الاستمرار فى القراءة بدون اى ملل او ضجر .
تسلسل الاحداث جيد جدا و أيضا وجود مفاجأة فى نهاية الرواية جعل من الرواية عمل رائع .
تحولت الرواية الى مناقشة نوع من الامراض النفسية و اسبابه و اعراضه بطريقة رائعة جعلنى اتذكر الادب الروسي .. طبعا لم تصل الى ذلك المستوى العظيم ولكنها فى الطريق الى ذلك بشدة
تقييمى للرواية اربعة من خمسة
شكرا دينا نسرينى

تعليقات

تعليقات

Powered by Facebook Comments

مقالات متنوعة

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked with *

Cancel reply

تعليقات

تعليقات

Powered by Facebook Comments