ريفيو الواجهة

كَتبهفي 9 مايو 2017

بقلم وليد الفقي
 لن أبالغ عندما أصف تلك الرواية بأعظم رواية قرأتها على الاطلاق ما استفزني فيها هو الرمزية الفجة التى تفوح بها الرواية … ولكن وضوح تلك الرمزية دفعنى الى التفاعل والخضوع لهدف الكاتب الا وهو التفكير فى الرسالة التى اراد الكاتب ان يرسلها الينا التفكير فى هدف الرسالة هو نفسه المطلوب منا ان ندركه فى الحياة ولهذا اعتبرها اهم رواية فى تاريخ البشرية استطاع الكاتب يوسف عز الدين عيسي بلغته العبقرية التى تجمع بين الفصاحة بدون تكلف والبساطة بدون ركاكة واسلوبه الرمزي المباشر ان يرسل المغزي من الرواية الى ادراك القارئ بدون مواربة .. ولهذا اجد الرمزية الفجة فى هذا العمل نقطة قوة وليست نقطة ضعف لأول مرة منذ اداركي لكيفية تقييم الأعمال الأدبية اعطى عمل خمسة نجوم هذا العمل استحق خمسة نجوم بجدارة ارشحها بقوة

 

التعليقات

التعليقات

اقرأ أيضاً  رواية التعويذه الخاطئة

آراء القراء

اترك تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


Current track
Title
Artist

Background