ابني ذاتك .. تبني حياتك

كَتبهفي 6 مايو 2017

 

يمثل ضعف الإرادة مشكلة معرقلة لكثير منا فى امور الحياة المختلفة ، واحيانا يكون السبب الوحيد فى الفشل هو ضعف ارادة الشخص امام تحقيق اهدافه وسرعان شعوره بالفتور ، ولكن لكل مشكلة فى الحياة حل .

ابنى ذاتك .. تبنى حياتك ، هو حل هذه المشكلة فـ هو من أعظم الكتب التى تتحدث عن الإرادة بمواقف حياتية عبر الزمن ، مر بها أُناس لديهم ارادة قوية استطاعت تغيير مجرى حياتهم للأحسن  وغيرت من أقدارهم ايضا .

هذه قصة حياتية من قصص هذا الكتاب العظيم الذى يستحق ان يُقرأ آلاف المرات .

” فى عام 1989 ضرب زلزال مدمراً ارمينيا ، وكان من اقسي زلازل القرن العشرين ، وأودى بحياة أكثر من 25 الف شخص خلال عدة دقائق ، ولقد دُمِرَت المدينة التى ضربها الزلزال تماماً وعلى طرف تلك المدينة كان يسكن فلاح مع زوجته ، تخلخل منزله ولكنه لم يسقط ، وبعد ان اطمأن الفلاح على زوجته انطلق الى مدرسة ابنه الواقعة فى وسط البلدة المنكوبة ، وعندما وصل تفاجأ بأن مبنى المدرسة تحول الى حطام .

صُدم الفلاح ولكنه تذكر جملته التى كان يرددها دائما لابنه ويقول له ( مهما كان ساكون دائماً هناك جانبك ) ، ساعدته تلك الجملة على تجمع قوته وارادته .

بعد ذلك نظر الاب للأنقاض حتى يحدد موقع الفصل الدراسى لابنه ، واذ به يتذكر ان الفصل كان يقع فى الركن الخلفى ناحية اليمين من المبنى ، فـ انطلق مسرعاً الى هناك وجلس على ركبتيه وبدأ بالحفر ، وسط يأس وزهول باقى الآباء والأناس المجتمعين .

حاول بعض الناس ان يجراه بعيدا قائلين له : ( لقد فات الآوان .. لقد ماتو ) ولكنه استمر فى الحفر ، ثم جاء له رجل إطفاء يطلب منه ان يتوقف لإنه بذلك قد يتسبب فى حريق ولكنه لم ينتبه له واستمر فى الحفر ، واعتقد رجال الشرطة انه قد جن وقالو له : ( انك بحفرك هذا قد تتسبب فى هدم وخطراً اكبر ) فـ صرخ فى الجميع قائلاً ( اما ان تساعدونى او تتركونى ) وبالفعل تركوه ، ويقال انه استمر فى الحفر مدة تقرب 37 ساعة ، وفجأة ظهرت له فجوة يستطيع ان يدخل منها بعدما ازاح حجراً كبيراً فـ صاح ينادى : ( ارماند ) فأتاه صوت ابنه يقول : ( انا هنا يا ابى ، لقد قلت لزملائي لا تخافوا فـ ابى سوف يأتى لينقذنى وينقذكم لإنه وعدنى انه مهما كان سوف يكون الى جانبى .

مات فى هذه الواقعة 14 تلميذ وخرج 33 تلميذ كان آخرهم ( ارماند ) ولو ان انقاذهم تأخر بضعة ساعات اخرى لماتو جميعاً  ” .

 فـ قوة الإرادة ان وجدت تستطيع ان تحدث معجزات وتغير من اقدارنا .

التعليقات

التعليقات


آراء القراء

اترك تعليقك

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.


Current track
TITLE
ARTIST

Background