من خادمة بيوت .. الي حاصلة علي جائزة نوبل مرتان

كَتبهفي 5 مايو 2017

ماري كوري بولندية الجنسية ولدت عام 1867 ، لأسرة بولندية تتكون من 8 أفراد ، لأب ملحد وام مسيحية ، كانت بولندا في ذلك الحين محتلة من روسيا وسبب ذلك تأخر ماري كوري في التعليم حيث كانت بداية التحاقها بالتعليم في سن العاشرة ، وكانت ماري شديدة التعلق بأختها الكبري ” تسوفيا ” وكانت هي الام الثانية لها .

توفت والدتها في سن الثانية عشر وكانت هذه هي الصدمة الأولي لماري كوري ثم تعقبتها بسنتان الصدمة الثانية بوفاة أختها الكبري ، ثم انهت ماري المرحلة الثانوية ليطلب منها والدها ترك التعليم بسبب عدم توافر الأموال ، كل هذه العقبات كانت كفيلة بأن تقلع ماري عن هدفها الذي كان ” التعلم وخدمة العلم “، ولكنها لم تستسلم .

بدأت ماري العمل ليلا في مجال التدريس وخاصة تدريس اللغة البولندية التي قامت روسيا بمنع تدريسها ، وفي النهار كانت تعمل في البيوت ، ثم سافرت عام 1991الي فرنسا لتكمل دراستها في جامعة السوربون ، كانت تدرس نهارا العلوم والرياضة وتعمل ليلا لتؤمن تكاليف دراستها ، ثم التحقت بمعمل للفيزياء ويحدث ان تتعرف علي شخص يدعي ” بيير كوري ” وكان الشئ المشترك بينهم هو حبهم للفيزياء وشغفهم بها ثم وقعت في حبه وانتهت القصة بالزواج .

قاموا معا باكتشاف ان الطاقة النووية عندما تنتشر في الجو تكون موصل جيد للكهرباء وساعد هذا الإكتشاف في تطوير القنبلة الذرية وايضا ساعدت في علاج السرطان الكيميائي ، ثم حصلوا علي جائزة نوبل بسبب هذا الإكتشاف .

قامت جامعة السوربون بإنشاء معمل خاص لهما بعد ذلك ، واذا بزوجها يتوفي في حادث سيارة ، ثم تنعزل ماري 3 أشهر في معملها ، لتتعين بعد ذلك بروفيسور في جامعة السوربون ، ثم تقوم بإكتشافات أكثر في مجال الطاقة النووية وتحصل بسببها علي جائزة نوبل للمرة الثانية .

ثم تأتي نهاية قصة النجاح بوفاة ماري كوري عام 1934 بسبب الأمراض التي سببتها كثرة استخدامها للمواد المشعة .

التعليقات

التعليقات


آراء القراء

اترك تعليقك

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.


Current track
TITLE
ARTIST

Background